نجاة نعيم تستكمل تعليمها فى سن 40 وتشارك احفادها فى استكشاف عوالم الكتب 

نجاة نعيم تستكمل تعليمها فى سن 40 وتشارك احفادها فى استكشاف عوالم الكتب

مرفت العربى 

ظروف عائلية منعت السيدة الصعيدية من استكمال تعليمها الأساسي، و التى تزوجت وانجبت فى صغيرة السن مما جعل الدراسة صعبة المنال.

 

انتقلت مع زوجها من الصعيد الى الاسكندرية، وبعد ان كبرت بناتها، التحقت بفصول محو الأمية لتستكمل تعليمها، مما ساعدها على تحسين قدرتها على القراءة والكتابة، واصبحت تستمتع كثيرا بالقراءة والتى اصبحت جزء من حياتها اليومية.

post

 

وهى والآن تُلهم أحفادها وتشجعهم على حُب الكتاب وتستكشف معهم عوالم القراءة البديعة.

 

وبسؤالها عن الاسباب التى حفزتها على

تعلم القراءة والكتابة، قالت “نجاة نعيم” لسيدات مصر، “اللي شجعني اني اعرف اروح اي حته من غير ما اتوه او حد يمضينى على اي ورقة وانا مش عارفه مكتوب فيها ايه، وبعدين ما ينفعش يكونوا ولادي ف التعليم وانا أمية، واسباب تانية كتير دفعتني اني اتعلم؛ زى جوزي كان شغال فى الخليج وانا كنت خايفه على ولادي من اي حاجة ، فكان سلاحي انا وهما العلم والمعرفة.”

 

وقد حصلت على شهادة تقدير من هيئة تعليم الكبار لمواصلتها القراءة والتعلم بمكتبة الاسكندرية.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: