رئيس الوزراء يتابع المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالشرق الأوسط والدول العربية

سمير الشرنوبي 

مناقشة عدد من ملفات التعاون والترتيبات الخاصة بتنظيم الدورة الـ١٢ للمنتدى الحضري العالمي عام ٢٠٢٤ الذي ستستضيفه مصر

 

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء أمس، الدكتور عرفان علي، مدير المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالشرق الأوسط والدول العربية، والدكتورة رانيا هدية، مدير مكتب مصر لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، وذلك لمناقشة عدد من ملفات التعاون والترتيبات الخاصة بتنظيم الدورة الـ١٢ للمنتدى الحضري العالمي عام ٢٠٢٤ الذى ستستضيفه مصر.

 

post

وفي بداية اللقاء، أشاد الدكتور مصطفى مدبولي بالتعاون القائم بين مصر وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، مؤكداً استعداد مصر لتوفير كل الإمكانات اللازمة لعقد الدورة الثانية عشرة للمنتدى الحضري العالمي 2024 الذي ستستضيفه مصر، مستعرضاً في ذات السياق رئاسة مصر المرتقبة للدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27 في نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ، والاستعدادات الجارية في هذا الشأن.

 

من جانبه، تقدم الدكتور عرفان على، مدير المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالشرق الأوسط والدول العربية، بالشكر للحكومة المصرية على تجديد استضافة المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية للدول العربية، مستعرضاً في هذا الصدد تنامي وتطور دور المكتب على المستوى الإقليمي من خلال وجوده في القاهرة.

 

كما هنأ مصر علي فوزها بتنظيم الدورة الثانية عشرة للمنتدى الحضري العالمي في ٢٠٢٤، مشيراً إلى أن مصر تقدمت بملف شامل لاستضافة هذا المنتدى ووضعت كل الإمكانات اللازمة لضمان نجاحه. وتحدث “عرفان” عن الترتيبات الخاصة بعقد المنتدي الحضري العالمي في دورته الحادية عشرة، في بولندا في شهر يونيو القادم، وأهمية مشاركة مصر في المنتدى بتمثيل عالي المستوى.

 

من جانب آخر، أكد الدكتور عرفان علي أن استضافة مصر المرتقبة لمؤتمر الأطراف COP27، تمثل فرصة لتكريس الدور الأساسي للسلطات والإدارات المحلية في تفعيل العمل المناخي على المستوى المحلي.

 

كما تطرق إلى جهود التنمية الحضرية المستدامة، ودور مصر الريادي في تنفيذ الأجندة الحضرية الجديدة، بما في ذلك العمل علي تنفيذ عدد من المشروعات والمبادرات المتعلقة بمكافحة الفقر في عدد من المناطق في مقدمتها صعيد مصر، وتنفيذ السياسة الحضرية الوطنية، وإصدار السندات الخضراء، وهى النقاط التي تمت الإشارة إليها في مسودة تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الذي سيقدم للجمعية العامة خلال الاجتماع القادم في أبريل ٢٠٢٢، وتطرق إلى التحضيرات الجارية لعقد هذا الاجتماع عالي المستوى لمناقشة تقرير الأمين العام حول تقدم العمل بتنفيذ الأجندة

زر الذهاب إلى الأعلى