اتفاقية تعاون مشتركة بين غرفتي الإسكندرية ورالبندي بدولة باكستان

..ياسر رفاعى عبد الباقى

 

عقدت الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية برئاسة الأستاذ أحمد الوكيل، اتفاقية تعاون مشترك مع غرفة روالبندي للتجارة والصناعة بدولة باكستان.

 

جاء ذلك بحضور وفد باكستاني مكون من الأستاذ صاقب رفيق رئيس غرفة روالبندي للتجارة والصناعة، والأستاذ شاهراز أشرف مالك نائب رئيس غرفة روالبندي للتجارة والصناعة، والأستاذة سيدرا حقي الملحق التجاري بسفارة باكستان، والأستاذ علي تمكين الملحق التجاري بسفارة باكستان وذلك لبحث سبل التعاون بين الجانبين.

 

ومن الجانب المصري كلاً من عضوي مجلس الإدارة الأستاذ أشرف أبو إسماعيل والأستاذ محمود مرعي.

 

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز فرص التعاون المشترك بين مجتمع الأعمال وتسخير كل الإمكانات والموارد لتنشيط كافة الأعمال التجارية في البلدين، من خلال إقامة المعارض الدولية والمؤتمرات والفعاليات المختلفة.

 

في بداية اللقاء قدم الأستاذ أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية نبذة عن تاريخ “غرفة الإسكندرية”، ودورها منذ إنشائها حتى اليوم، مضيفًا أن “غرفة الإسكندرية” تقدم خدماتها إلى ما يزيد عن 300 ألف تاجر سكندري، وتعد حلقة الوصل بين التجار والجهات المعنية، لتوصيل مطالبهم وأرائهم المختلفة.

 

وأكد خلال كلمته أهمية وعمق العلاقات المصرية الباكستانية، مشيرًا إلى أنه من الضروري عقد لقاءات مشتركة بين منتسبي غرفتي الإسكندرية وروالبندي في المجالات المختلفة، لزيادة حجم التجارة بين الجانبين المصري والباكستاني.

 

من جانبه أوضح الأستاذ صاقب رفيق رئيس غرفة روالبندي للتجارة والصناعة أن “غرفة الإسكندرية” تمثل أهمية خاصة لغرفة روالبندي، مؤكدًا أن الهدف الرئيسي من اللقاء بحث آليات زيادة التبادل التجاري، وعقد مزيد من الاتفاقيات والشركات التجارية.

 

وأكد أن مصر تعد البوابة المثالية إلى إفريقيا، ولذلك يجب تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، لزيادة حجم التجارة البينية، وزيادة حجم الاستثمارات بين الجانبين.

 

في نفس السياق أشار الأستاذ شاهراز أشرف مالك نائب رئيس غرفة روالبندي للتجارة والصناعة إلى أن مصر أحد أهم المواقع الجاذبة للاستثمارات الأجنبية، ومن الضروري العمل معًا لخلق مزيد من الشراكات وخلق مزيد من التعاون بين غرفتي روالبندي والإسكندرية.

 

وأضاف أنه يجب على الغرفتين بناء علاقة قوية بين مجتمع الأعمال بالإسكندرية وبباكستان وذلك من خلال تعزيز التعاون المشترك بين الصناع ورجال الأعمال.

 

من جانبها أفادت الأستاذة سيدرا حقي الملحق التجاري بسفارة باكستان، بأنه من الضروري تشجيع الوفود التجارية وتوفير المعلومات المتاحة عن الفعاليات وتقديم التسهيلات اللازمة لتعزيز أهمية التبادل التجاري،

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: