حبس ربة منزل وزوجها نتيجة قتلهما عامل والتمثيل بجثته بالقليوبية

 

إسلام موسى

قررت جهات التحقيق بالقليوبية بتجديد حبس ربة منزل وزوجها لقيامهما بقتل عامل مقيم بمركز طوخ في محافظة القليوبية بعد استدراجه للتخلص منه بسبب خلافات سابقة بينهم وطلبت تحريات المباحث وسؤال أهل المجني عليه.

وتمكنت أجهزة الأمن بالقليوبية من كشف غموض واقعة غياب عامل عن منزله بمركز طوخ وإبلاغ زوجته ونجله بتغيبه عن منزله عقب خروجه من مسكنهم.

وانتقلت الأجهزة الأمنية، وتم تشكيل فريق بحث من إدارة البحث الجنائي بالقليوبية بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، حيث تبين أن وراء غياب المجني عليه إحدى السيدات وزوجها مقيمين بمنطقة حلوان بمحافظة القاهرة.

post

وبتقنين الإجراءات أمكن ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بقيامهما بقتل المجني عليه، حيث قررت المتهمة الأولى وجود خلافات بينها وبين المجنى عليه، وعلى إثر ذلك اتفقت مع زوجها على التخلص منه، وفـى سبيل ذلك قامت باستدراج المجنى عليه إلى شقة خاصة بأحد أقارب زوجها.

وأضافت أنه عند وصول المجني عليه غافله زوجها وتعدي عليه بسكين فأودى بحياته، وأثناء ذلك حدثت إصابة زوجها بجرح قطعى باليد وتوجها للمستشفى لإسعافه.

وعقب العودة لمسكنهما عادت للشقة محل الواقعة، حيث قامت بتقطيع الجثة لأجزاء باستخدام سلاح أبيض سكين، ووضعت الأجزاء وملابسه ببعض الأكياس البلاستيكية ثم قامت بالتخلص من الأكياس بإلقائها بأماكن متفرقة بالمنطقة الصحراوية المتاخمة لمحل سكنها بالقاهرة وقامت بحرق متعلقات المجنى عليه.

وحال تواجدهما بالمستشفى لمتابعة علاج إصابة زوجها وفي محاولة لتضليل رجال الأمن قاما بترك أحد هاتفى المجنى عليه بغرفة الاستقبال، حيث حصل أهل المجنى عليه من إدارة المستشفى وقام زوجها ببيع الهاتف الآخر لأحد الأشخاص.

وبمواجهة المتهم الثاني زوج المتهمة الأولى أيد ما سبق و بإرشاد المتهمين أمكن ضبط “كيس بلاستيكى به على رفات عظام آدمية عثر عليه بمكان الإلقاء وجارٍ استكمال البحث عن باقى الرفات، وبمعاينة الشقة محل الواقعة عثر على السكين المستخدم فـى الواقعة وعليها آثار دماء قديمة كما تبين وجود آثار قديمة لبقعة دماء بأرضية الشقة.

زر الذهاب إلى الأعلى